• +60389263434
  • info@islamic-relief.org.my
  تبرع  
الآن

اليتيم

كفالة اليتيم (الحد الأدنى من الالتزام 24 شهراً / سنتان)

 

… هو برنامج يسمح لك براعاية الأطفال أملاً في تحقيق مستقبلاً مشرق. يتطلع الملايين من الأطفال في جميع أنحاء العالم إلى مساعدتكم من أجل الوصول لمستقبلٍ أفضل.

كفالة اليتيم هي إحدى الاستراتيجيات الأساسية لمكافحة فقر الأطفال الأقل حظاً. نفذت الإغاثة الإسلامية منذ مطلع عام 1986 برنامجاً لرعابة الأيتام، حيث تمكنت من رعاية 55,349 يتيم. تختلف التكلفة الشهرية لرعاية الأيتام حسب البلد. أما التكلفة الإجمالية تعتمد على مستوى المعيشة للبلد التي يعيش فيها اليتيم.

وفيما يلي قائمة بالتكاليف الشهرية لكل يتيم في دول معينة.

 

المجموعة أ
160 رينغيت ماليزي/ شهرياً ( 1,920.00)رينغيت) – الحد الأدنى من الالتزام هو 2 سنة / 24 شهر.

أفغانستان, بنغلادش, الشيشان, إيثيوبيا, الهند, كينيا, مالي, نيجيريا, الصومال, جنوب إفريقيا, سيريلانكا, السودان, اليمن


المجموعة ب:
190 رينغيت/ شهرياً (2,280.00رينغيت)– الحد الأدنى من الالتزام هو 2 سنة/ 24 شهر.

البوسنة, أندونيسيا, العراق, باكستان, فلسطين


المجموعة ج:
230 رينغيت / شهرياً (2,760.00رينغيت)– الحد الأدنى من الالتزام 2 سنة / 24 شهر.

البوسنة, لبنان, الأردن, فلسطين- الضفة الغربية, فلسطين – قطاع غزة

التزامك لمدة سنتين (24 شهراً) سيساعد العديد من الأيتام في الحصول على حياة كريمة وأفضل.

الطفل الذي تتم رعايته سوف يتلقى الدعم الكامل، مثل:

التعليم
سوف تدعم الإغاثة الإسلامية الأطفال الأيتام بالمستلزمات المدرسية.

الصحة
سوف يحظى الأيتام على المعاينة والفحص المنتظم على الصحة والنظافة بما في ذلك التطعيمات اللازمة.

المسؤولية الاجتماعية
سوف يحصل الأيتام على الضروريات الأساسية كالملابس الجديدة للاحتفال بالعيد. كما تتم مراقبة شروط المنزل الآمن والصحي وتطويره إذا لزم الأمر.

الثثافة والرياضة والترفيه
وتوصي الإغاثة الإسلامية بالمخيمات الصيفية للأطفال الأيتام، وكذلك التدريب المهني والمهارات العملية مثل تكنولوجيا المعلومات ودرورس في اللغات.

فقط ب 160 -230 رينغيت ماليزي، سيُمكنك توفير الطعام والمأوى والرعاية الصحية، والتعليم، والدعم العاطفي للأطفال الأيتام. وسوف تتلقى معلومات وصور حول الطفل الذي تتكفل برعايته بالإضافة إالى تقرير سنوي. كما يمكنك تكوين علاقة وطيدة مع الطفل اليتيم الذي تكفله وذلك عن طريق تبادل الرسائل الالكترونية بطريقة آمنة من خلال الإغاثة الإسلامية.